Arab24
عرب24 من السعودية لكل العرب

الإمارات تسلم المغرب عائشة عياش المتورطة في قضية “حمزة مون بيبي”

وصلت مصممة الأزياء المغربية عائشة عياش ، الثلاثاء ، إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في المغرب ، وسط حضور فرقة أمنية لاستقبالها.

جاء ذلك بعدما اعتقلت الشرطة الإماراتية ، الأيبوع الماضي ، مصممة الأزياء المغربية بطلب من بلادها المغرب ، لتورطها في قضية حساب المشاهير المعروفة بعصابة “حمزة مون بيبي”.

ورصدت قناة “شوف تي في” المغربية في مقطع فيديو ظهور عائشة عياش في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء وسط حضور فرقة أمنية لاستقبالها.

وأظهر المقطع اقتياد مصممة الأزياء المغربية في سيارة الأمن الوطني تمهيداً لبدء التحقيقات معها فيما ينسب إليها خاصة أنها مشتبه بها بقوة في القضية ، إضافة إلى أن تسليم اليوتيوبر المعروفة باسم سكينة غلامور تسجيلات صوتية نسبت إلى عائشة عياش.

 

https://www.youtube.com/watch?v=S6-l_rJZeBE

وكانت الشرطة في دولة الإمارات قد ألقت القبض على عائشة عياش ، الثلاثاء الماضي بطلب من سلطات بلاده ا، حيث أصدر القضاء المغربي قبل أسابيع ، مذكرة اعتقال بحقها ، كما أنها اختفت عن الأنظار منذ صدور المذكرة ، بعدما كانت نشطة على مواقع التواصل ، حتى الرابع من كانون الثاني/ يناير الماضي.

يذكر أن المحكمة الابتدائية بمراكش ، أصدرت حكما ضد “أسامة” المتهم الرئيس في قرصنة الحسابات الخاصة بالمشاهير في القضية بالسجن لمدة 4 سنوات وغرامة 10 آلاف درهم (ألف دولار تقريباً).

وألزمت المحكمة المتهم بدفع تعويضات قدرها 270 ألف درهم (حوالي 27 ألف دولار) لصالح المتضررين ، من بينها: 12 ألف درهم للمغنية المغربية سعيدة شرف ، و50 ألف درهم للمركز الوطني لحقوق الإنسان ، و40 ألف درهم لرئيس المركز محمد لمديميط ، و100 ألف درهم للمدعو محمد ماهر.

والفنانة المغربية سعيدة شرف هي أول من فجر قضية حمزة مون بيبي بوضعها شكاية ضد الهاكر محمد ظاهر متهمة إياه برفقة الفنانة دنيا بطمة بالوقوف وراء الحساب المتخصص في التشهير وابتزاز الفنانين.

وقال المتهم في التحقيقات عن علاقته بالمغنية سعيدة شرف إنها لجأت إليه لاسترجاع حسابها على إنستغرام ، كما توسطت لأحد أصدقائها للغرض نفسه ، لكنه نفى اتهامات بابتزازها بشكل متكرر ، لافتاً إلى أنه لم يتلقَّ منها سوى شيك بـ 2000 درهم (200 دولار).

وقد اعترف الهاكر بتواصله بضع مرات مع أطراف القضية ، من بينهم المغنية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام لاسترجاع حسابات تعرضت للقرصنة ، كما اعترف بتلقيه خلال عام حوالات مالية تقدر بنحو 230 ألف درهم (23 ألف دولار) من مدن مغربية ودول خليجية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.